منتدى الدرك الملكي للوظائف الأمنية
مرحبا ندعوك لتسجيل بمنتدى


الوظائف و المباريات العمومية و العسكرية الدرك الشرطة و غيرها من الوظائف
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» القوات المسلحة الملكية: مباريات ضباط الصف للقوات المسلحة الملكية 2013. آخر أجل هو 7 ماي 2013
السبت أبريل 27, 2013 4:25 pm من طرف youssef tazi

» إدارة الجمارك و الضرائب غير المباشرة: مباراة لتوظيف 15 مساعد تقني من الدرجة الرابعة السلم 5. آخر أجل هو 3 ما ي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:13 pm من طرف youssef tazi

» مفتشيتا القوات المساعدة: مباراة ولوج سلك تكوين ضباط القوات المساعدة فوج 2013 - 2017. آخر أجل هو 24 أبريل 2013 مفتشيتا القوات المساعدة
السبت أبريل 20, 2013 4:12 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة من أجل انخراط تلاميذ دركيين. من 08 أبريل إلى 7 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:11 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة لتوظيف تلاميذ الدرك الملكي "المصلحة المركزية للمواصلات" تقنيين متخصصين , شهادة التقني العالي أو الشهادة الجامعية. آخر أجل هو 06 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:10 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة لتوظيف تلاميذ الدرك الملكي متخصصين لفائدة مصلحة السمعي البصري. آخر أجل هو 06 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:09 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة لتوظيف تلاميذ الدرك الملكي "مصلحة المعلوميات" تقنيين متخصصين و تقنيين . آخر أجل هو 06 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:08 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة لتوظيف تلاميذ الدرك الملكي "المصالح الإدارية" : شهادة الدراسات الجامعية, تقنيين متخصصين و تقنيين و مؤهلين. آخر أجل هو 06 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:08 pm من طرف youssef tazi

» الدرك الملكي: مباراة لتوظيف تلاميذ الدرك الملكي "المجموعة الجوية" تقنيين متخصصين و تقنيين. قبل 06 ماي 2013
السبت أبريل 20, 2013 4:07 pm من طرف youssef tazi

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر نشاطاً
حكاية الدفعة 1 لسنة 2011 ببن كرير
” بومنجل ” يختفي ويعود ليتجدد معه الرعب .. !
إصابة عنصر من القوات المساعدة في جماعة أيت عميرة
المديرية العامة للأمن الوطني: مباريات لتوظيف 1375 حارس أمن . 405 مفتش شرطة و 75ضابط أمن و100 ضابط شرطة و 50 عميد، الترشيح من 4 إلى 18 يوليوز 2012
قطاع الصيد البحري: مباراة لتوظيف 10 تقنيين من الدرجة الرابعة. آخر أجل هو 06 غشت 2012 Ministère de l'Agriculture et de la Pêche Maritime - Departement de la pêche maritime logo
فضيحة.. شبان يحاصرون عناصر من الدرك بعد اتهامهم بالارتشاء
شيشاوة ولاد براهيم

شاطر | 
 

 رصاص وكلاب و «كريموجين» في مواجهة الأمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssef tazi
مدير العام للمنتدى
مدير العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 346
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رصاص وكلاب و «كريموجين» في مواجهة الأمن   الإثنين يونيو 04, 2012 5:49 pm

2.
رصاص وكلاب و «كريموجين» في مواجهة الأمن
رصاص تارة ، وسيوف أو سواطير تارة أخرى ، وحتى بنادق صيد أو قنيات الغاز مسيل للدموع أو كلاب بيتبول ، وربما حشود غاضبة من جماهير الملاعب أو مخربون في الشوارع ، أو على الأقل سكان أحياء صفيحية يائسون يرفضون الهدم والإفراغ، كلها أمور يصادفها رجل الأمن خلال مسيرته المهنية ، وليس كل عمل الشرطة روتينيا، إنما قد تصبح حياة رجل الأمن فجأة على المحك، وتضطره بعض المواقف الحرجة لمواجهة خطر الموت وجها لوجه، إما أن يهزم خصمه أو يتحول لضحية يتعرض للموت وفي أحسن الأحوال لجروح خطيرة أوعاهات مستديمة
لكل منا مخاطر في مهنته، لو استرسل في سردها لا احتاج إلى وقت غير هين ، لكن ليست كل المخاطر على نفس الدرجة ، مثلا لوقدر لأحدكم أن يختار بين مواجهة شخص هائج مسلح ببندقية صيد أو مسدس أو سيف أو ساطور، وبين مواجهة مروج مخدرات يحتمي بحراس من فصيلة بيتبول، أو حتى مواجهة تهور شاب أو فتاة طائشين من أبناء العائلات الثرية صاحبة النفوذ، في سيارة يقودانها بسرعة فائقة، وإذا كنتم ترفضون كل تلك الاختيارات ، فليواجه أحدكم حشود جماهير الملاعب الغاضبة من الهزيمة ، وهي تقتلع المقاعد، وكل ما تقع عليه أياديها لترمي بها على رأسك ، فماذا تختار من كل ذلك ؟ أكيد أنك ستختار الإنسلال نحو بيتك سالما، إذا كان كذلك وهو الغالب مادام الأمر يتعلق بخيارات لديك، فاعلم أنه لا خيارات بالنسبة لرجال الأمن ، والأمر يتعلق بواجب لا محيد عنه، بكل بساطة لأنه يدخل في صميم عملهم اليومي، و مختلف فرق الأمن العمومي أو الشرطة القضائية، ومكافحة العصابات أو شرطة المرور و مكافحة الشغب، يجدون أنفسهم بشكل متكرر في مواجهة مواقف و مخاطر كبرى، وقد تصبح حياة كل منهم على المحك ٠
ساطور ينغرس في خوذة صقر
شقيقان يتراوح عمرهما بين الرابعة والعشرين والسادسة والعشرين، غادرا السجن مؤخرا فقط بسبب نشاطهما في ترويج المخدرات، لكن يبدو أن الحنين عاودهما إلى الزنزانة مجددا، كانت الساعة تشير إلى الرابعة والنصف، حينما قرر الشقيقين أن يخلقا حالة من الفوضى، لا مثيل لها بحي «زرهون» التابع لمقاطعة سيدي مومن٠ اعتداء على السيارات والراجلين على السواء ، تكسير لزجاج بعض سيارات الأجرة الكبيرة المركونة في المحطة القريبة، سب وشتم يطال الجميع دون اسثتناء، رشق بالحجارة، وخدوش على مستوى هياكل السيارات المارة والمتوقفة، هذه الوضعية الخطيرة، تصادفت مع مرور عنصرين من فرقة الصقور، أثار انتباههما حالة الفوضى الشديدة التي خلفها الشقيقين، وقررا وضع حد لهذه العربدة، والإعتداء على السكان والممتلكات في الشارع العام ٠ دخل عنصري الأمن مع الشابين في حوار للتهدئة من أجل ثنيهما عن أفعالهما، لكن المحاولة باءت بالفشل، فقد أبان أحد الشابين عن تعنت أكبر، حين أشهر ساطورا وهاجم عنصري الأمن، لم يكتف بالتهديد، بل هوى بالساطور مباشرة على رأس عنصر الصقور، ولولا خوذة الدراجة النارية التي تلقت الضربة، لكان تلقى إصابة قاتلة، فقد انغرس جزأ من الساطور في الخوذة وتعرضت لأضرار واضحة . الشرطي المصاب سقط أرضا وهو في حالة من الذهول، ووفق شهود عيان فقد أحس للحظات ببعض الدوار وهو يتساءل عن خطورة الإصابة التي تعرض لها، أمام خطورة الموقف سارع عنصر الصقور الثاني إلى إشهار مسدسه، وتهديد المعتدي بكلمات صارمة، أثنته عن أي محاولة جديدة، بعدما تبين شراسة المعتدي وإستعداده للتمادي في محاولة تانية لإتمام فعلته، لهجة التهديد الصارمة والمسدس أرغمت المعتدي على الإستسلام فورا، حيث ألقى الساطور جانبا، ليتمكن عنصر الأمن من تصفيده أمام أعداد غفيرة من المواطنين تابعوا فصول الحادث، أما شقيقه الثاني فقد استغل الفرصة، ولاذ بالفرار وسط الحشود عبر الأزقة القريبة ٠ على الفور انتقلت إلى عين المكان تعزيزات أمنية كبيرة من العناصر التابعة لدائرة أناسي، وشرعت في حملة تمشيط دقيقة بحثا عن الشاب الفار، من أجل تقديمه للعدالة، بعدما قرر الشقيقين اللذين يتعاطيان ترويج المخدرات وأقراص الهلوسة بصورة مفاجئة، العربدة ونشر الفوضي وسط الحي، وهما في حالة غير طبيعية ومتحفزين بشكل خطير ٠
الرصاص يفل حديد السيوف
بدأ كل شيئ عندما كانت فرقة الصقور التابعة لمفوضية برشيد، تقوم بدورية اعتيادية لمكافحة الجريمة في أحد الدواوير القريبة من المدينة، وعلى مستوى دوار لميمنات التابع للمدار الحضري ، أثارت انتباه أفراد الدورية سيارة خفيفة من نوع رونو 25 ، تسير بسرعة جنونية و على متنها أربعة أشخاص، لما حاول رجال الأمن توقيفها لم يمتثل سائقها للأمر ولاذ بالفرار ٠ بدأ أفراد الدورية المطاردة ، فتوقفت السيارة بشكل اضطراري بعد أن انفجرت أحد عجلاتها ، وعمد المشتبه بهم الذين كانوا مدججين بأسلحة بيضاء وسيوف من الحجم الكبير و قنينة غاز مسيلة للدموع، إلى مواجهة رجال الأمن الذين كانوا يلاحقونهم، وأثناء الاشتباكات حلت بمكان وقوع الأحداث سيارة أخرى من نوع (بي.إم) على متنها ثلاثة أشخاص، جاؤوا لمؤازرة ركاب السيارة الأولى، مما اضطر أحد أفراد الصقور لإطلاق رصاصات تحذيرية، في اتجاه إحدى السيارتين المعنيتين، غير أنه تعرض لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد المعتدين، أصيب على إثره برضوض وجروح، ومحاولة منه لرد الاعتداء على زميله قام الشرطي المرافق بإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، لكن أمام إصرار أفراد العصابة على مهاجمة أفراد الدورية اضطر الشرطي إلى توجيه رصاصة ثانية صوب أحد المهاجمين أصابته على مستوى الرجل ٠ كما تمكن عناصر الأمن من توقيف أحد المشتبه بهم خلال العملية واقتياده إلى مفوضية الشرطة ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية وتم نقل عنصر الأمن لتلقي العلاجات بالمستشفى الإقليمي بمدينة برشيد، فيما تم نقل المشتبه به الثاني إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، ووضع تحت الحراسة الطبية في انتظار تلقيه العلاج وتحسن وضعه الصحي فيما تواصل البحث عن الخمسة الباقين، الذين لاذوا بالفرار على متن سيارة (بي. إم)، وحجزت عناصر الأمن خلال هذه العملية ستة سيوف ومجموعة كبيرة من الحجارة وحبالا بلاستيكية وقنينة غاز مسيلة للدموع كانت على متن السيارتين .. في حادث مماثل اضطر ضابط شرطة قضائية بالدار البيضاء (حي لالة مريم) إلى استعمال طلقة من سلاحه الناري دفاعا عن النفس، بعدما هاجم أحد مروجي المخدرات زملائه بواسطة سيف وعبوة من الغاز المسيل للدموع، في محاولة منه للفرار، وحسب شهود عيان فإن عملية المطاردة استمرت زهاء الساعتين تقريبا، تبادل خلالها المبحوث عنه وعناصر الأمن المواقع، بين العديد من الأزقة وأسطح المنازل ، التي لجأ إليها بعدما شددت الشرطة الخناق عليه، الشاب الهارب من قبضة الأمن كان يلوح بسيفه مهددا كل من يعترض سبيله، لكن عناصر الشرطة القضائية، تمكنوا من تطويق سطح المنزل الذي احتمى فيه، وهو ما اضطره للعودة إلى الشارع عله يستطيع الإفلات بجلده ٠ مروج المخدرات وفي محاولته الفرار تمكن من إصابة أحد عناصر الشرطة في يده بواسطة سيفه واستعمال عبوة غاز مسيل للدموع ضد العناصر الأخرى التي حاصرته، لكن ضابط شرطة سدد رصاصة إلى أسفل بطنه، بعدما شكل خطرا محدقا على حياة رجال الأمن، حيث فارق مروج المخدرات الحياة أعقاب الحادث متأثرا بجراحه ، وللإشارة فإن هذا الشخص كان تاجرا للمخدرات كما أنه قبيل وفاته كان موضوع عدة مذكرات بحث تتعلق بالاعتداء بالسلاح الأبيض وترويع السكان بالحي والمتاجرة في المخدرات والكحول والضرب والجرح ٠ وفي واقعة ثالثة اضطر عنصر من فرقة الدراجين (الصقور) لاستعمال السلاح الناري، قرب المجازر البلدية بمنطقة الهراويين لمواجهة متهم كان يحمل سيفا من الحجم الكبير، وحاول إصابة رجل أمن تدخل لإنقاذ ضحية من بين يديه ، وقد أطلق عنصر فرقة الدراجين رصاصة من مسدسه، دون أن يصيب المتهم، الذي لاذ بالفرار بعدما نجا رجل الأمن الذي كان يمتطي دراجته النارية بأعجوبة من شفرة السيف الحاد ٠ وأفاد شهود عيان أن عنصرين من فرقة الدراجين كانا بصدد القيام بحملة تمشيطية، حوالي الساعة السادسة مساء حين صادفا المتهم ، وبحوزته سيف من الحجم الكبير، وهو بصدد الإعتداء علي أحد المواطنين، وسرقة ما بحوزته حيث ألحق به العديد من الجروح في أنحاء مختلفة من جسده، وقد عمد عنصرا الأمن المتدخلين إلى تهديد المشتبه به، غير أنه لم يمتثل لأوامرهما، بل تقدم نحو أحدهما وحاول الاعتداء عليهما بواسطة سيفه، الأمر الذي دفع زميله لاستعمال سلاحه الناري وإطلاق رصاصة تحذيرية، اتجاه المشتبه جعلته يلوذ بالفرار فيما تواصلت مطاردته لأزيد من ساعة ٠
«البيتبول » وفاء حتى الموت
قصص أخرى أبطالها الكلاب الشرشة ، أصبحت تتكرر فصولها هنا وهناك في المدن المغربية ، فقد كانت الساعة تشير إلى الثامنة ليلا ، حين أشاعت قاعة المواصلات المركزية بولاية أمن الدار البيضاء، برقية مفادها أن منزل عنصر بالشرطة السياحية، يتعرض لهجوم عصابة تتكون من سبعة أو ثمانية عناصر مدججين بالأسلحة البيضاء وكلب بيتبول، العنصر لم يكن موجودا بالمنزل لحظتها، إنما والدته وزوجته ، لذلك أشاع المهاجمون الرعب في تفوس أصحاب البيت ، وقاموا بتكسير محتويات المنزل وعبثوا بها قبل أن يخلفوا وراءهم فوضى كبيرة ٠ إثر البرقية تحركت العناصر الأمنية (الشرطة السياحية) بسرعة إلى عين المكان مستعينة ببعض الشهود لتحديد هويات المشاركين في الهجوم، لكنهم وجدوا أنفسهم أمام أحد المهاجمبن يحتمي بكلب من فصيلة «بيتبول »، فشلت كل محاولات الإقتراب لاعتقاله بعدما استخدم الحيوان الشرس كحاجز يحتمي به ، ولما أحس أنه محاصر أطلق العنان للكلب قصد مهاجمة رجال الشرطة، بعضهم ظل يناور الكلب بسترته ، لكن في الأخير اضطر أحد العناصر لإطلاق ثلاث رصاصات الأولى أصابته في الرأس والثانية في الصدر ثم الثالثة في البطن، لم يثأتر الكلب بالرصاصات بل حاول الإتجاه صوب منزل صاحبه الذي توارى عن الأنظار، بعدما سمع دوي الرصاص، واصلت عناصر الشرطة ملاحقة الكلب حتى يدلها على البيت ٠ في حادثة أخرى تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن الدارالبيضاء أنفا، من اعتقال متهم بترويج المخدرات بعد استعمال السلاح الناري وإطلاق رصاصتين عليه أصابت إحداهما فخده، كما جرى قتل كلب شرس من فصيلة «بيتبول » برفقته، وحاول مهاجمة رجال الأمن باستعماله، وجاء اعتقال المتهم الذي نقل إلى قسم المستعجلات لتلقي الإسعافات الأولية، بعد صدور عدة مذكرات بحث في حقه، وتوصل مصالح الأمن وعناصر الدرك بعدد من الشكايات، خاصة أنه معروف بنشاطه في منطقة مديونة، ومن خلال المعطيات الأولية تبين أن المتهم كان يتاجر في المخدرات أكثر من سنتين، وأنه معروف في الدارالبيضاء ومديونة باتجاره في المخدرات ، وتزويد العديد من المروجين الصغار بمخدر الشيرا ٠ نفس المشهد تقريبا تكرر خلال إطلاق عيار ناري على كلب مفترس من نوع » بيتبول» حاول أفراد عصابة استخدامه من أجل السطو على وكالة بنكية بحي المعاريف وسط الدار البيضاء، بعدما أعدت عناصر الشرطة القضائية كمينا محكما للإيقاع بالجناة ، كانت خلالها منتشرة في المكان ومتخفية بصفات مختلفة، لكن بمجرد محاولة اقتحام أفراد العصابة، انقض عليهم أفراد الأمن وقاموا باطلاق عيارات تحذيرية اصابتهم بالذعر، إلا أن الشخص الذي كان يحرس بوابة البنك معززا بكلب بيتبول، شكل خطرا على أفراد الأمن ، مما اضطرهم لإطلاق النيران على الكلب وقتله على الفور، قبل اعتقال الجناة وهم في حالة ذهول شديد، من سرعة تدخل رجال الأمن وانكشاف مخططهم قبل إتمامه ٠
«الهوليكانز» يطيحون برجال الأمن
حتى الملاعب الرياضية أصبحت عبارة عن حلبات لسقوط الصرعى والجرحي ، من صفوف الأمن والمتفرجين على السواء ولعل الأحداث الأخيرة بالدار البيضاء، أصبحت تطرح أكثر من علامة اسنفهام حول تنامي ظاهرة «الهوليكانز» المغربية، فقد كانت مباراة فريقي الوداد البيضاوي والجيش الملكي في شهر ابريل الماضي دموية بكل المقاييس ، وقد بلغت حصيلة أحداث العنف على ملعب محمد الخامس مئات المصابين بين قوات الشرطة ومشجعي الفريقين ٠ في هذه المباراة تم تسجيل إصابة حوالي 60 شرطيا، ضمنهم قائد في الأمن، وعميدين في شرطة أنفا، إضافة إلى إصابة حوالي 30 من رجال القوات المساعدة، نقلوا لتلقي العلاجات في مستشفى مولاي يوسف والمستشفى الجامعي ابن رشد ، علي خلفية أحداث الشغب التي شهدها لقاء الكلاسيكو بين الوداد والجيش الملكي والتي حسمها الأول لصالحه بهدفين ٠ واجهت قوات الأمن حشودا في قمة غضبها، و تم القبض على 180 شخصا، 43 منهم احيلوا على النيابة العامة، بتهم مرتبطة بإثارة الشغب خلال مباراة رياضية، كما نتج عن الشغب إلحاق خسائر بأملاك عمومية وخاصة، ورشق قوات الأمن بالحجارة والاعتداء على عناصر الشرطة، وسيارات الأمن التي كسر زجاج العديد منها، كما تم اعتراض سبيل عدة مواطنين وسرقة ممتلكاتهم ، و قد شملت الاعتقالات لصوصا اعتادوا استغلال أجواء الفوضى، للتربص بضحاياهم، قبل مهاجمتهم بشكل جماعي، والاعتداء عليهم وسلبهم ما في حوزتهم، من هواتف محمولة، وأجهزة كمبيوتر، وآلات تصوير رقمية، وأموال، وحلي ذهبية ٠ وقد ألحق المشاغبون الضرر ب 25 واجهة زجاجية، و73 حافلة للنقل العمومي، بخلاف السيارات الخاصة، والاعتداء على المارة، والسرقة ، وقال شهود عيان إن بعض الجماهير كانت تحمل أسلحة بيضاء وزجاجات حارقة ، كانت شرارة الشغب قد انطلقت بين جماهير الناديين ، على الفيس بوك، قبل المباراة بأسبوع، حيث توعد أنصار الجيش الملكي بتنظيم “كورتيج”، وانتهى بحرب على أرض الملعب، إذ شهد ما بين الشوطين الأول والثاني هجوما كاسحا للجماهير على رجال الأمن، واقتحموا أرضية الملعب، واحتلوها حوالي عشر دقائق، مما أجبر الحكم هشام التيازي علي تأخير الإعلان عن انطلاقة الشوط الثاني . و قبل ذلك في شهر مارس الماضي أصيب 13 من عناصر الأمن ،إثر تدخلهم لإنهاء أحداث شغب نتجت إثر اشتباك مشجعي فريقي الوداد الرياضي و النادي القنيطري بعد المباراة التي انتهت بالتعادل هدف في كل شبكة ، و أصيب خلال هاته الأحداث ، 13 من عناصر الشرطة من بينهم عميد ممتاز بأحد أصابعه و ضابط شرطة أصيب في قفصه الصدري ، إثر تراشق بالحجارة و اقتلاع لكراسي المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.وقد تمكن رجال الأمن بعد هاته الأحداث من إيقاف مجموعة من المتسببين في أعمال الشغب، كما تما إيقاف مجموعة أخرى كانت تستغل الوضع للقيام بسرقات واعتداءات مختلفة .
سرقات باستخدام الاسلحة النارية
سيناريو متكامل ومحبوك، سرقة مسلحة استخدم فيها الرصاص الحي وهدوء الأعصاب، المشهد لا يختلف كثيرا عما نشهده في أفلام العصابات الهوليودية، شخصين، أحدهما في السابعة والثلاثين ، والثاني في الثامنة والخمسين، يغادران سيارة سوداء من نوع «داسيا»، يلجان مقر إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، يحملان كيسا به 11 كلغ من الذهب، من أجل التعشير عليها في إدارة الجمارك ، بعد انتهاء الإجراءات غادرا البناية، بمجرد تجاوز البوابة المقابلة للوكالة الحضرية بعدة أمتار، اقترب منهما شخصين على دراجة نارية كبيرة الحجم من نوع (تي ماكس)،يضعان على رأسيهما الخوذة وقناعين أسودين٠ ترجل الراكب الثاني على الدراجة وتوجه صوب الشخصين مباشرة، أشهر مسدسا وأطلق خمس رصاصات على الأقل، الضحية الأول تعرض لرصاصتين واحدة في الظهر والثانية على مستوى الذراع، كما تعرض مرافقه لرصاصتين، الأولى على مستوى العمود الفقري والثانية قرب الكلية، فيما الرصاصة الخامسة أخطأت هدفها، واخترقت الباب الأيسر الأمامي ، لسيارة بيضاء اللون من نوع «باليو» تابعة لإدارة الجمارك ، في لحظات خاطفة تم إطلاق الرصاص، بعدها قفز المهاجم خلف زميله على الدراجة ، وغادرا المكان إلى وجهة مجهولة ٠ شخصين في درب غلف يمتطيان سيارة تبدو عليهم علامات الإضطراب والخوف، يغادران سيارتهما مسرعين ، فجأة تتوقف بجانبهم سيارة أخرى من نوع «هيونداي» ، يغادرها أحد ركابها الثلاثة ، بكل ثقة وعلى طريقة أفلام العصابات الأمريكية، يصوب بندقية سوداء اللون ، باتجاه أحد راكبي السيارة الأولى ، دون تردد يطلق النار ويصيبه في فخده الأيمن٠ بنفس الثقة والهدوء يعود لمقعده في السيارة ، قبل أن يتوارى رفقة صديقيه عن الأنظار، ويترك الضحية مدرجا في دمائه، وسط ذهول كل من تابعوا فصول هذا المشهد الغريب ٠ انتقلت عناصر الأمن إلى مكان الحادث على الفور٠ بسرعة تبين أن المصاب أحد مهربي المخدرات من شمال المغرب، وفي المستشفى كشف أنه تعرض رفقة زميله لعملية مطاردة انطلقت خارج مدينة الدار البيضاء ، ولم تنته حتى سوق درب غلف، ماركة السيارة كانت الخيط الرفيع الذي انطلقت منه عناصر الأمن حيث تبين أن السيارة في ملكية وكالة لكراء السيارات، ومن خلال المعلومات المتوفرة لديها تم تحديد هوية المكنرين، وتتبع إتصالاتهم الهاتفية، حيث نجحت فرقة محاربة المخدرات بأنفا من رصد إتصال يكشف لقاء بين المشتبهين في (مرجان عين السبع) ٠ عناصر الفرقة كانت قد سبقتهم إلى المكان ونصبت كمينها هناك، وتوجت مجهودها بصيد ثمين تمتل في اعتقال شخصين من مطلقي النار بدرب غلف ٠ في سيارة كان يستخدمها المشتبهين ، وجدت عناصر الفرقة دليلا قاطعا، بندقية صيد سوداء اللون تبين أنها مسروقة من منطقة دكالة، وسكين كبير وبعض الخراطيش،ونقود ورقية، وأدوات حادة ٠ الجناة اعترفوا أنهم يمتهنون نشاطا يتمتل في اعتراض سبيل مهربي المخدرات من المناطق الشمالية صوب الدار البيضاء على مستوى مدينة بوزنيقة، وهناك يطلقون النار على عجلات سيارات المهربين ، لتوهيمهم أنهم عناصر للشرطة أوالدرك، وعادة يفر المهربون تاركين ورائهم حمولة المواد المهربة، من أجل ترويجها في مناطق دكالة وأولاد سعيد، وهي العملية التي واظبوا عليها منذ مدة قبل أن تطيح بهم العناصر الأمنية
هدم دور الصفيح المهمة المستحيلة
على هامش إقدام الإدارة الترابية بدوار “عنق الجمل” بسلا، مدعومة بالقوات العمومية، من أجل هدم مساكن صنفت عشوائيّة وغير ممتثلة للالتزام بوقف البناء بالمنطقة لغاية عرض تصميم التهيئة الخاص بتهيئة ضفتي نهر أبي رقراق سجلت إصابات وحالات إغماء ، المتضررون من هذا التحرك عبروا بادئ الأمر عن استيائهم من هذه الخطوة التي تطال مساكنهم، ومن ثم تطورت الأحداث لتتحول إلى عنف وتبادل للرشق بالحجارة بين بعض من أبناء “عنق الجمل” وعناصر منتمية للقوات العمومية.. لتسجل إصابات في صفوف الطرفين زيادة على حالات إغماء همت نساء الحي المذكور. كما سجلت إصابة عدة أشخاص في مواجهات اندلعت لدى محاولة قوات الأمن إزالة مساكن عشوائية بنواحي مدينة طنجة،حيث أن السكان وبينهم اطفال بدأوا في إلقاء الحجارة على القوات أثناء استعدادها لإزالة المنازل بحي العوامة، كما تم إلقاء القبض على اربعة أشخاص على الاقل خلال العملية، و إصابة قائد شرطة طنجة خلال الاحداث، ونقلت وكالة أنباء المغرب العربي عن مصدر من السلطات المحلية أن أفراد الأمن حاولوا هدم بعض البنايات العشوائية وغير القانونية ببلدة العوامة بخندق الورد المرابطين، لكن خلال هذه العملية حاول بعض الأشخاص مقاومة تنفيذ القرار القانوني للهدم، وذلك عبر رشق القوات بالحجارة وهو ما خلف إصابة 18 مواطنا في الاحداث ونقل 57 من عناصر الامن في الحال إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس في طنجة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://news.lamuntada.com
 
رصاص وكلاب و «كريموجين» في مواجهة الأمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدرك الملكي للوظائف الأمنية :: وظائف عسكرية و أمنية :: الأمن الوطني-
انتقل الى: